لقي أكثر من مئة مسيحي ومسيحية مصرعهم اثناء مشاركتهم صلاة العيد، اليوم الاحد صباحا، في سلسلة من الانفجارات في ثلاث كنائس وثلاث فنادق في كولومبو العاصمة السيريلانكية ومدينة أخرى مجاورة.

وعلم مراسل موقع لينغا ان عدد القتلى وصل الى 140 قتيلا حتى لحظة كتابة هذه السطور، وأكثر من 400 جريح بدرجات متفاوتة، من خلال هجوم إرهابي اشترك فيه على ما يبدو عدد من الانتحاريين.

وكان الانفجار الأول قد حدث الساعة 07:20 صباحا في الكنيسة التي أدت صلاة الفصح المجيد، وبعدها وردت عمليات انفجار أخرى في كنائس وفنادق مختلفة.

وقال شهود ان المباني القريبة من العمليات الإرهابية قد اهتزت من شدة الانفجارات.

ويعيش في سيريلانكا حاولي أكثر من 20 مليون نسمة غالبيتهم من البوذيين (أكثر من 70%) واقليات من الهندوس (10.9%) والمسلمين (7.6%) ومسيحيين (6.2%).