قالت الفنانة اللبنانية نجوى كرم، انها نشأت في عائلة مسيحية، وكانت تذهب كل احد إلى الكنيسة لترتل وتصلي مع والدتها.

وبينت أنها كانت تبحث طوال حياتها عن الحب الحقيقي، ولكن كان دائما هناك حيز فارغ في قلبها وحياتها، وهذا الحيز لم يستطيع شيء أو أحد ان يملأه.

وأضافت في مقطع فيديو مصور، ظل كلام الكتاب المقدس يتبعني طوال حياتي، وكلما كبرت، كلما ازدادت الأسئلة وعاما بعد عام كانت الأسئلة تزاد أكثر وأكثر، كنت اشعر أن هناك شيء ينقصني، ولان السيد المسيح قال اسألوا تعطوا ظللت اسأل عن ماهية الحياة.

وأضافت، ليلة عيد الميلاد شاهدت على التلفاز كاهن، يجيب على الأسئلة التي راودتني دائما، شعرت وقتها أن الرب دبر كل هذا، وبعد مرور أيام ذهبت وبحثت عن هذا الكاهن.

وأوضحت، كان الأب الدكتور يوسف يمين، فتح لي الباب وقال لي: سأجعلك ترين المسيح وجها لوجه، وبالفعل جعلني أتقابل مع المسيح من خلال الكتاب المقدس. وشددت على أن جميع الأجوبة موجودة داخل الكتاب المقدس وحده.

وبحسب ما تابعت لينغا، فقد تكلمت نجوى عن موت وقيامة الرب يسوع، وقالت لا أصدق أبدا ان احدا يستطيع ان يعيد لي الحياة التي ضاعت مني، إلا ذاك الذي دفع حياته مقابل تلك الحياة.

يذكر ان احدى المجلات السعودية حاولت في وقت سابق حذف صليب الفنانة نجوى كرم من الصورة على غلافها، لكن ها هي الفنانة الشهيرة اليوم تتكلم جهارة عن انجيل ربنا يسوع المسيح وقالت ان يسوع هو وحده الطريق.