أعلن مسؤول في مركز المصالحة الروسي، أن المركز أرسل إلى مدينة درعا جنوبي سوريا أكثر من أربعة أطنان من المساعدات الإنسانية تم توزيعها على محتاجيها في منطقتي بصير وموثبين.

وذكر أن غالبية الذين تلقوا المساعدات، من أبناء الطوائف المسيحية، الذين فقد الكثير منهم أقاربهم في الحرب.

وأضاف: "قمنا بتسليم سلات غذائية يزيد وزنها الإجمالي عن أربعة أطنان لمحتاجيها في محافظة درعا، حيث تلقت أكثر من ألف عائلة سورية هذه المساعدات".

من جهته قال سعيد مهنا رئيس بلدية بصير: أود أن أشكر الجانب الروسي والقوات الروسية والرئيس فلاديمير بوتين على المساعدات التي تقدم للسكان في جميع أنحاء سوريا".

وذكّر المركز بتنفيذه حوالي 2.1 ألف عملية إنسانية، تم خلالها توزيع المواد الغذائية وماء الشرب والضروريات على السوريين، كما قدمت الطواقم الطبية التابعة لوزارة الدفاع الروسية المساعدة الصحية لـ105 آلاف سوري.