اعرب عدد من المسيحيين من موظفي الدوائر الحكومية في مدينة الموصل عن تخوفهم من عودة الاوضاع الامنية لسابق عهدها  قبيل سيطرة تنظيم الدولة الاسلامية خصوصا بعد انفجار سيارة مفخخة  في منطقة المجموعة بالجانب الايسر من المدينة.

وعبر عدد من الموظفين عن خشيتهم من عودة الاوضاع لسابق عهدها مما يعرقل انسيابية دوامهم في دوائر المدينة خصوصا وان الاغلبية منهم مازال مستقرا بمدن الاقليم ويضطرون لقطع عشرات الكيلومترات لغرض الدوام خشية انقطاع رواتبهم التي يعتاشون عليها.

وكانت خلية الإعلام الأمني العراقي قد اعلنت مقتل مدني وإصابة 13 آخرين بتفجير سيارة مفخخة في مدينة الموصل شمالي العراق.

وقالت الخلية في بيان إن السيارة المفخخة كانت مركونة بجانب السياج الخارجي لمنطقة المجموعة الثقافية، التي تقع في جامعة الموصل، قبل أن تنفجر وتسفر عن مقتل مدني وجرح 13 آخرين، وفق معلومات أولية.