زار السفير البريطاني لدى العراق بلدة برطلة المسيحية، ورافقه القنصل البريطاني في اربيل وعدد من العاملين في السلك الدبلوماسي البريطاني في بغداد واربيل. 

وتم خلال الزيارة بحث جوانب عدة منها الجانب الامني وضرورة سيادة القانون ودعم الملف الامني في المنطقة والعمل على عودة جميع النازحين من خلال توفير الاجواء المشجعة على ذلك منها الامنية وتوفير فرص العمل وانشاء المشاريع المختلفة والعيش المشترك واحترام الخصوصية وكذلك دعم مجالات الصحة والتربية والتعليم وقطاع الزراعة والتجارة والبنية التحتية.

وقام الوفد الزائر بجولة في كنيسة مار كوركيس ومارت شموني. وبعدها تم وداع الوفد.

يذكر ان برطلة بلدة عراقية تقع شرق مدينة الموصل ضمن حدود محافظة نينوى الأدارية. يحدها من الشمال الشرقي جبل مار دانيال يبلغ تعداد سكانها أكثر من 60 ألف نسمة أهلها من المسيحيين السريان الأرثوذكس والكاثوليك كما يسكن بأطرافها من الشبك حاليا.

وتواردت الأنباء مؤخرا عن ارتكاب ميليشيا الحشد الشعبي الشيعية «فظاعات إنسانية»، من بينها السرقة والاعتداء، بحق أهالي بلدة برطلة العراقية في سهل نينوى.