اعلن رئيس ديوان اوقاف المسيحيين وباقي المكونات العراقية “رعد جليل كجه جي” عن اطلاق اليونسكو للمنحة الاماراتية لتعمير كنائس مدينة الموصل تزامنًا مع زيارة البابا الى دولة الامارات.

وذكر رئيس الديوان في تصريح صحفي، ان “منظمة اليونسكو اعلنت اطلاقها لمنحة الامارات العربية المتحدة المعدة لتعمير كنيستي الطاهرة للسريان الكاثوليك وكنيسة اللاتين المعروفة بكنيسة الساعة في الجانب الايمن من مدينة الموصل تزامنا مع زيارة قداسة البابا فرنسيس إلى دولة الإمارات العربية المتحدة”.

واضاف، ان “المنظمة فتحت قنوات الاتصال بالديوان لاستحصال الموافقات الرسمية بغية المباشرة بتنفيذ مراحل العمل من خلال تشكيل لجان مشتركة والتنسيق مع وزارة الثقافة العراقية في هذا الخصوص، اضافة لوضع الخطوات الاساسية للبدء باعداد المخططات وجداول الكميات من اجل التنفيذ لاحقا”.

وكان تنظيم "داعش" قد أقدم على تدمير عدد من الكنائس ودور العبادة في الموصل، فيما تسبّبت العمليات العسكرية والقصف الجوي في دمار ما بقي منها. ويبلغ مجموع الكنائس والأديرة المدمرة التي تحتاج إلى إعادة إعمار 59 كنيسة وديرا، تعرّضت بمعظمها إلى عمليات سرقة طالت مخطوطات قديمة فيها وتحفا ومحتويات أخرى ثمينة.