هنأ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين المسيحيين الأرثوذكس، وكافة المواطنين الروس بعيد الميلاد المجيد الذي تحييه روسيا اليوم حسب التقويم الشرقي.

وأضاف: "يسعدني الإشارة إلى أن الكنيسة الأرثوذكسية الروسية والطوائف المسيحية الأخرى تلعب دورا كبيرا وإيجابيا في حياة بلادنا، وتسهم في ترسيخ الوفاق الاجتماعي وتعزيز مؤسسة الأسرة، وتربية الأجيال، وتبذل الكثير لحل المشاكل الاجتماعية الملحة، وتفعيل الحوار بين القوميات والديانات، ما يستحق التقدير والاحترام العميق".

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد حضر في وقت سابق قداس عيد ميلاد المسيح في إحدى كنائس مدينته الأم سان بطرسبورغ.

وانضم بوتين إلى المصلين في القداس بكاتدرائية "سباسو-بريؤوبراجينسكي"، التي تم تعميده فيها. وفي الكنيسة نفسها حضر بوتين قداس عيد الميلاد في العام 2012 حينما كان رئيسا للوزراء.

وقبل وصوله إلى القداس، زار بوتين مركز رعاية الأطفال الميؤوس من حالتهم في حي "نيفسكي"، حيث هنأ الأطفال المرضى بالعيد وقدم لهم الهدايا.