من المتوقع ان يشارك حوالي 120 ألف شخص في القداس الذي سيترأسه البابا فرنسيس، خلال زيارته لدولة الامارات العربية المتحدة.

ومنذ الإعلان عن الزيارة الشهر الماضي، عمل قادة الكنائس على وضع نظام يوزع البطاقات بـ"أبسط الطرق" على ضوء القدرة الإستيعابية المحدودة.

وبحسب مصادر لينغا، فقد تم توزيع البطاقات من خلال الرعايا على أساس حجمها، "بهدف ضمان أكبر تمثيل ممكن قدر الإمكان"، وتم إرسال معظم البطاقات إلى الرعايا التابعة للنيابة الرسولية في جنوب شبه الجزيرة العربية، والتي تشمل كل من الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان واليمن.

وأوضح الفاتيكان عبر موقعه الإلكتروني ان الزيارة تأتي تلبية لدعوة محمد بن زايد ولي عهد  أبو ظبي، بغية التأسيس للمشاركة في حوار عالمي بين الأديان حول موضوع الأخوة الإنسانية.

وتمت إقامة علاقات ديبلوماسية بين الإمارات والفاتيكان فـي الـعـام 2007. وقام في يونيو الماضي وزير الخارجية الإماراتي عـبـدالـلـه بـن زايــد آل نـهـيـان بتسليم البابا دعـوة رسمية لزيارة دولة الإمارات.