أعلنت الحكومة الإيطالية الجديدة أنها في صدد العمل لحظر التسوق يوم الأحد في المراكز التجارية الكبرى من أجل حماية الأسرة.

وكان نائب رئيس الوزراء الإيطالي لويجي دي مايو قد اعلن في وقت سابق ان ”العودة إلى يوم راحة تقليدي مفيد للعائلات”. 

وقال دي مايو ان الحكومة الجديدة ستسعى إلى إلغاء القانون الذي يسمح بالتّسوق يوم الأحد والذي طرحه رئيس الوزراء الإيطالي السابق ماريو مونتي.

وأضاف: “إن السماح بالتسوق يوم الأحد يدمر العائلات الإيطالية. نحن بحاجة إلى البدء في الحد من أوقات فتح هذه المراكز التجارية وإغلاقها”، وفقا لتقرير رويترز.

وكانت بولندا خلال شهر آذار/ مارس من هذا العام قد حظرت التسوق أيام الأحد وهي خطوة تدعمها الكنيسة الكاثوليكية وحركة “تضامن” التي خاضت معارك كبيرة للحصول على يوم عطلة من أجل عمالها.

وبحسب مصادر لينغا، فإنه إذا تم تقييد التسوق يوم الأحد مرة أخرى في إيطاليا فإن البلاد ستنضم إلى العديد من الدول الأوروبية الأخرى بما في ذلك المجر وألمانيا والنمسا وفرنسا وإسبانيا في الحد من التسوق يوم الأحد بدرجات متفاوتة.