اتهم نشطاء على تويتر الداخلية المصرية بقتل قبطى توفي في ساعة متأخرة من مساء أمس الجمعة، ويدعى ماهر جرجس توفيق 45 عام حلاق ومقيم بمدينة بني سويف أثناء تحريره محضر بقسم شرطة بني سويف.

وكان مجموعة من الأشخاص قد قاموا بالإعتداء عليه وأثناء تحرير المحضر شعر بحالة إعياء نتيجة لارتفاع نسبة السكر حسب مصدر بقسم شرطة بني سويف وتم نقلة إلى مستشفى بني سويف العام إلا أنه لفظ أنفاسه الأخيرة فور وصوله مستشفي بني سويف العام وتم تحرير محضر بالواقعة وفتحت نيابة بني سويف تحقيقًا في الواقعة. 

وكتب مواطن مسيحي في تغريدة على تويتر"أين البابا الآن بعد قتل مواطن قبطي تحت التعذيب في مديرية أمن بني سويف وهو يصرح ويقول ما فيش اضطهاد للأقباط".