تعرض أقباط قرية " منبال " مركز مطاي بمحافظة المنيا لاعتداءات مساء الإثنين 9/ 7 / 2018، تمثلت  بتجمهر عدد من المتشددين وقذف منازل الاقباط بالحجارة وسط هتافات التكبير، على خلفية اتهام قبطي بالقرية " بنشر لينك لمقال وصف انه مسيء للإسلام، ورغم القبض على الشاب القبطي يوم الجمعة الماضية عقب تفجير الأزمة إلا ان المتشددين لم يكفيهم تحويل الشاب للتحقيق ليقوموا بتحريض أهالي القرية بمهاجمة منازل الأقباط مساء اليوم.

وعقب تفجر الأحداث انتقلت قوات أمن المنيا وقامت بتطويق القرية واحتواء الأوضاع مؤقتًا، حيث أكد احد أقارب الاقباط بقرية مجاورة أن المنازل تعرضت للقذف بالحجارة وتكسير بعض واجهاتها، وان الأمر مازال غير مستقر في ظل التحريض المستمر ضد الأقباط، رغم القبض على الشاب القبطي المتهم ولكن قوات الأمن قامت بتطويق القرية وربما تبدأ مساعي لعقد جلسات تهدئة.

وقال مصدر كنسي بمطرانية مطاي أنه في يوم الجمعة الماضية شهدت القرية تجمعات من المتشددين على خلفية اتهام قبطي بالإساءة للدين لمشاركته لينك على صفحة " الفيس بوك "يحمل مقارنات دينية وُصِفت بالمسيئة ورغم القبض على الشاب ورفض الأقباط والكنيسة أي إساءة للأديان إلا ان الأمر لم يتوقف عند هذا الحد حيث حاول المتشددين أمس الأحد التجمهر ضد الاقباط، في ظل الغياب الأمني، الذي كان يجب عليه التواجد بالقرية لمنع حدوث أي اعمال عنف، حيث فوجىء الأقباط بتجمهر متشددين أمام منازلهم وهم يرددون هتافات عدائية ويلقون بالحجارة على منازلهم، ولم يتمكن الأقباط من الخروج من منازلهم حتى وصلت قوات الشرطة التي قامت باحتواء الأوضاع دون وقوع خسائر بشرية.