تحوَّلت كنيسة فيكتوريا التذكارية، نسبة إلى الملكة فيكتوريا، إلى منزل يؤجر في العطلات، وتم بناؤها في عام 1902، وكانت تستخدم كمركز للخدمات الدينية حتى عام 1984، أما في عام 2016 تحول إلى منزل، ومؤخرًا تحول مجلس الكنيسة القديمة إلى مطبخ كامل الإعدادات.

يحتوي المنزل على غرفة نوم بها سريران، أما غرفة النوم الثانية بها سرير بحجم كبير، وحمام كبير يحتوي على حوض استحمام ومرحاض أيضًا، ويوجد تلفزيون رقمي، وجهاز مشغل "دي في دي"، ومشغل "سي دي"، في غرفة المعيشة، وكذلك فرن كهربائي، وموقد كهرباء، وميكروويف، وثلاجة وغسالة صحون في المطبخ، ويوفّر المنزل خدمة الإنترنت "واي فاي"، وبه تدفئة مركزية تعمل بالزيت.

وتقع الكنيسة الصغيرة في مينتشينهامبتون، بالقرب من سترود، في ريف كوستولدس، وبجانبها يمكن الاستمتاع بالمناظر الرائعة الخضراء أثناء المشي بالقرب من قرى رودبروت، وسيسلي وبينويك، وكذلك زيارة "Queen of the Cotswolds"، وهو معرض للفنون، وكنيسة تشتهر بأشجار الطقسوس.

ومن بين الأماكن القريبة الجذابة، قصر وودشستر، وقلعة بيركيلي، ومشتل رويال تيبتبري رومان، وبسعر 814 جنيها إسترلينيا يمكن الإقامة لمدة أسبوع، و30 جنيها إسترلينيا للفرد الواحد في الليلة.​