ذكر موقع "بريميير" المسيحي، ان السلطات الهندية بدأت في محاكمة 10 خدام مسيحيين نسبت اليهم تهمة "التبشير بشكل غير قانوني واجبار الاشخاص على الدخول في الديانة المسيحية".

الهند: محاكمة قساوسة مسيحيين بتهمة التبشير

وذكر الموقع أنه تم القبض على مجموعة مكونة من قساوسة ومتطوعين، وهم في طريقهم إلى مخيم صيفي مسيحي وبصحبتهم 60 طفلا، ويقول المحتجون أنهم استهدفوا بشكل غير عادل.

فيما قال أندرياس ثونهوسر، من جمعية الحرية الدينية الدولية، إن القساوسة أصبحوا ضحايا للعنف، وتم جرهم إلى مراكز الشرطة واتهموا بالعمل التبشيري، وبتهمة اجبار الناس على التحول للمسيحية، مشيرا إلى أن الشرطة لم تحقق في العنف ضد القساوسة.

وأكد جميع أولياء أمور الأطفال المقبوض عليهم أمام المحكمة المحلية أنهم أرسلوا أطفالهم عن طيب خاطر إلى المخيم. 

وبينما سُمح للأطفال بالعودة إلى ديارهم بعد ثلاثة أيام، إلا أنه تم احتجاز القساوسة وتقديمهم للمحاكمة.