عَبَر المئات من طالبي اللجوء من الشرق الاوسط، من بينهم ايرانيون وعراقيون، الى المسيح في فنلندا وفقا لمسؤولين في المجتمع الانجيلي اللوثري هناك.

وبحسب وسائل الاعلام الفنلندية فان عدد العابرين للمسيح وصل الى عدة مئات خلال السنة الحالية 2017.

وأتى في التقارير ان العابرين هم من افغانستان وايران والعراق ودول أخرى شرق أوسطية، وقد قامت الكنائس بتهيئة مجموعات خاصة لمتابعة المهاجرين المسلمين الذين يسعون الى ان يصبحوا مسيحيين.

ويفضل العديد من الراغبين في العبور الى المسيح عدم ذكر اسمائهم بهدف حماية عائلاتهم من المسلمين الذين يؤمنون بوجوب قتل المرتد عن دين الاسلام بحسب تعاليم الشريعة الاسلامية.

وقالت المؤسسات المسيحية ان هناك من بين العابرين مؤمنين حقيقيين واخرين يسعون بهدف حماية انفسهم من الترحيل عن البلاد.

وتؤكد التقارير ان عدد المتحولين من الاسلام للمسيح منتشر بشكل كبير في الكثير من الدول الاوربية، منها المانيا التي تشهد تزايدا ملحوظا في عدد الحضور في الكنائس بسبب اشتراك العابرين في الصلوات والخدمات الروحية.