تسعى الكنيسة الروسية الى جعل جميع حالات الإجهاض غير قانونية، ولهذا سيرسل البطريرك الأرثوذكسي كيريل عريضة موقعة للرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

البطريرك كيريل

وكان البطريرك الروسي قد وصف الإجهاض بانه "كارثة وطنية حملت معها أرواح أكثر من مليون من المواطنين الروس سنويا"، وتأمل الحصول على مليون توقيع على العريضة، وقد وقّع على العريضة حتى هذه اللحظة حوالي 300,000 شخص.

وجاء في العريضة ان جميع اشكال الإجهاض، بما في ذلك العمليات الجراحية والمخدرات التي تسببها، كلها محظورة.

ومن المتوقع ان يطالب البطريرك بحظر حبوب الحمل أيضا.

وكان في روسيا في عام 2014 حوالي مليون حالة اجهاض، وهذا لا يشمل حالات الإجهاض في العيادات الخاصة.

وقال البطريرك امام الهيئة التشريعية الروسية انه إذا نجحوا في خفض حالات الإجهاض الى 50 في المئة فسيكون لدى روسيا نمو سكاني مستقر وقوي.