ملايين المسلمين يعبرون للمسيح

تسائلت شيري ويديل عن سبب عبور الملايين من المسلمين لاتباع المسيح، وكتبت: عاشت  صديقتي في العالم الإسلامي لمدة 25 عاما، وسأسميها نتالي. تتكلم العربية بطلاقة ولديها الكثير من الأصدقاء، وعندما أصغيت إلى قصصها تعرفت على وجهات نظر كنت أجهلها من قبل.

لطالما تحدثت نتالي كثيراً عن المؤمنين بالمسيح من خلفيات مسلمة، إنهم أشخاص ولدوا في عائلات مسلمة ولكنهم تحولوا بإرادتهم للمسيحية.

ولكن لأن ثمن تبعية المسيح كبير في العالم الإسلامي، لا تتوفر الكثير من المعلومات عن أعداد المسلمين المتحولين للمسيحية، ولكن نتالي تقول إن الأعداد في تزايد لأنها باتت تقابل الكثير من هذه الفئة في الوقت الحالي.

نتالي تحب المسلمين وقد تعمدت السكن في العالم الإسلامي حتى تكون شهادة عن محبة ونعمة يسوع، وهي لا تشعر بالخوف من كونها بينهم.

تقول نتالي إن أهم أمر في العالم المسيحي هو الإيمان وليس الطائفة وما إذا كنا نتبع المسيح أو نسعى لأن نتعرف عليه.

في مقال نشر عام 2015 من قبل دوان ميلر وباتريك جونستن تم تقدير عدد المسيحيين من خلفية مسلمة ما بين 5 و16 مليون شخص من حول العالم في سنة 2010.

إلا أن شيري ويديل تعتقد أن أفضل تقدير لعددهم هو قرابة ال10 مليون. هذا ويقدر دودلي ودبري باحث في الإسلام أن ما يقارب عشرين ألف مسلم يعبرون للمسيحية كل عام في الولايات المتحدة الأمريكية، وأن العدد في تزايد منذ عام 2000

ولكن ما الذي يجذب المسلمين لاتباع المسيح؟ الأسباب الآتية هي أهم 5 أسباب وفق نتائج المقابلات التي أجراها ودبري مع 750 عابر للإسلام حول العالم عام 2008

  • أسلوب حياة أتباع المسيح والمحبة التي يظهرها المسيحيون بعضهم لبعض ولسواهم من غير المسيحيين ومعاملتهم الكريمة للنساء.
  • قوة الله التي تظهر في الشفاء واستجابة الـصلاة. إذ يرى الكثير من المسلمين رؤى وأحلام تغير حياتهم.
  • عدم الاكتفاء بطبيعة الإسلام الذي اختبروه بالإضافة إلى أعمال داعش الإرهابية التي قادت لنشر المسيحية بشكل غير مباشر.
  • الحقائق الروحية في الكتاب المقدس وهي المفتاح لفهم شخص الله.
  • التعاليم الكتابية عن محبة الله. محبة الله هي التي أثرت في هؤلاء العابرين للمسيحية من خلال حياة يسوع وتعاليمه.

إن الله يصنع أمرا عظيما في جيلنا، عدد كبير من المسلمين يبحثون عن البدائل الروحية. إذا فهمنا أنا وأنت إرساليتنا كمبشرين ورسل وإذا بنينا الثقة في علاقاتا وأثرنا الفضول الروحي من خلال أسلوب حياتنا وصلينا من أجل فرض حتى يستخدمنا الله في حياة الكنيسة من حولنا نستطيع أن نؤدي دوراً مهماً في عمل الروح القدس في هذا الجيل.