البرلمان الالماني يعترف بالابادة الأرمنية

برلين، ألمانيا -- أقر مجلس النواب الألماني قرارا يعترف بمجزرة الأرمن على يد القوات العثمانية بمثابة "إبادة جماعية"، الخميس، وصوت النواب في البوندستاغ بأغلبية ساحقة لصالح القرار الذي جاء تحت عنوان: "إحياء ذكرى إبادة الأرمن والأقليات المسيحية الأخرى في عام 1915 و1916".

وصوت نائب واحد ضد القرار وامتنع آخر.

في المقابل، أكد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إن "مصادقة البرلمان الألماني على القرار الخاص بمزاعم الأرمن بشأن أحداث عام 1915، ستؤثر بشكل جدي على العلاقات بين البلدين". وقال، في مؤتمر صحفي في العاصمة الكينية، نيروبي، إن أول رد من تركيا هو استدعاء سفيرها من برلين، مضيفا أنه بمجرد عودته إلى تركيا سيتم مناقشة المزيد من الإجراءات التي يجب اتخاذها.

من جانبه، قال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم: "القرار خاطئ، حيث يفتخر الشعب التركي بتاريخه المعروف، الذي لا يتضمن أية واقعة تدعونا للخجل، أو لتنكيس الرؤوس."

وعلق نائب رئيس الوزراء التركي، نعمان قورتلموش، على القرار الألماني على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر،" قائلا: "إنه لمن الخطأ التاريخي للبرلمان الألماني قبول بعض المزاعم المشوهة والتي لا أساس لها" ووصفها بأنها "إبادة جماعية".

وأضاف قورتلموش: "مصادقة البرلمان الألماني على هذا القرار هو غير لائق للصداقة بين تركيا وألمانيا،" متابعا أنه "بالنسبة لتركيا هذا القرار لاغي وباطل،" واستطرد نائب رئيس الوزراء التركي: "هذه المسألة لابد أن يتولاها المؤرخون والمختصون وليس السياسيون والبرلمانات. سترد تركيا على هذا القرار بالشكل المناسب في جميع المحافل."