ارهابي موال لتنظيم الدولة الاسلامية يفجر نفسه وسط عائلات مسيحية في منتزه في باكستان ويقتل اكثر من 70 شخصا غالبيتهم من الاطفال والنساء.

أقدم مسلم سني متطرف على تفجير نفسه مستهدفا المسيحيين اثناء عطلتهم في عيد الفصح، وذلك في منتزه مزدحم بالعائلات المسيحية في مدينة لاهور في شرق البلاد.

وبعد هذا العمل الارهابي قررت الحكومة الباكستانية شن حملة شبه عسكرية على متشددين اسلاميين في ولاية البنجاب، وهي اغنى مقاطعة وأكثرها اكتظاظا بالسكان.

وتقوم الحكومة باجراء مداهمات على أماكن المتشددين واستجواب المشتبه بهم، وهي تمنح الجيش صلاحيات خاصة لمحاربة المتشددين في خطة لم تعلن عنها اعلاميا.

وتشير آخر معلومات وصلت الى موقع لينغا ان عدد القتلى وصل الى 72 شخصا و 300 جريح، غالبيتهم من الاطفال والنساء.

وقد دان الرئيس الباكستاني العمل الارهابي واعلن الحداد في باكستان لمدة ثلاثة ايام.