أفاد مراقبو المرصد الآشوري لحقوق الإنسان في مدينة حلب السورية بسقوط قذيفة على كاتدرائية القديس فرنسيس الأسيزي التابعة لطائفة اللاتين في حيّ العزيزية وسط المدينة، دون تسجيل أي أصابات بشرية باستثناء جرح طفيف اصاب احد المصلين، وذلك خلال قداس مساء اليوم الأحد المصادف 25 تشرين الأول / اكتوبر 2015.

والكاتدرائية شيدت عام 1937، وهي مبنية على الطراز الكلاسيكي لكنائس القرن السادس، يقع إلى جانب الكاتدرائية دير يقيم فيه الأباء الفرنسيسكان.

وأعرب المرصد الآشوري لحقوق الإنسان عن قلقه من استهداف المدنيين العزل ودور العبادة في مدينة حلب السورية وفي الوقت ذاته نطالب اطراف النزاع في سوريا باحترام الاتفاقيات والمواثيق الدولية، وفي مقدمتها المادة 16 من البروتوكول الإضافي الملحق باتفاقية جنيف المتعلقة بحماية ضحايا المنازعات المسلحة 1977، والتي تنص على: " يحظر ارتكاب أية أعمال عدائية موجهة ضد الآثار التاريخية, أو الأعمال الفنية وأماكن العبادة التي تشكل التراث الثقافي أو الروحي للشعوب".