قالت وسائل إعلام أرمنية أن نائب رئيس مجلس الدوما الروسي ورئيس الحزب الليبرالي الروسي حاليا السيد فلاديمير جيرينوفسكي وخلال برنامج حواري على إحدى المحطات الفضائية الروسية قد أعلن أنه ينبغي على روسيا السماح للأرمن باستعادة أراضيهم التاريخية في أرمينيا الغربية (شرقي تركيا هذه الايام).

وقال جيرينوفسكي حسب وكالة آرمين بريس الأرمنية التي عنها ننقل هذا الخبر أن "الأرمن بالفعل كان بإمكانهم تحقيق هذه الغاية وإستعادة أرمينيا  الغربية سنة 1918 لو أن روسيا وقفت إلى جانبهم بالفعل، ولكن ما حدث كان العكس إذ أن موسكو وقفت مع الجاني التركي".

وأضاف: "لو سمحنا للأرمن اليوم بتحرير أراضيهم التاريخية فإنهم سيفعلون ذلك بمنتهى السرور والشجاعة".

كما تحدث السياسي الروسي عن الأكراد في شرق تركيا اليوم معتبرا أنه "من واجب روسيا الإعتراف بهم كدولة مستقلة وأن عددهم يصل لحوالي الـ 20 مليون ويمكن إعتبار ديار بكر عاصة لهم. وبذلك يكون شرق الأناضول قد أصبح يضم دولتين: أرمينيا الكبرى و كردستان الحرة".