نصب الصليب على عمق 20 متر تحت سطح البحر

اعمال البناء في اول كنيسة ارثوذكسية تحت الماء قبالة ساحل القرم، اسمها كنيسة مار نيقولا.

وبحسب وكالة كريستيان تودي، وافق الارشمندريد تيخون على مشروع الصيانة وتأمل ان يصبح قاع البحر الاسود موقعا لجذب السيّاح الغواصين، وذلك بمساعدة من نادي غواصي المدينة.

وسيتم بناء الكنيسة على عمق 20 مترا تحت الماء، على بُعد 100 متر من شاطئ ساحل كيب فيولينت القريبة من مدينة سيفاستوبول.

وبالفعل تم نصب صليب بارتفاع ثلاثة امتار مع تصميم مرساة، مصنوع من المعدن المطلي بطبقة فولاذية المقاومة للصدأ، وهو أول قطعة من الكنيسة. وسيتم اضافة حاملة شموع اسمنتية ضخمة قبل موسم الغوص الصيف القادم، وستحتوي الكنيسة على صور ورموز مسيحية وكل ما تجده في الكنيسة كما قال تيخون.

يذكر ان فكرة بناء الكنيسة قد بدأت قبل 7 سنوات.