أفادت الشرطة الامريكية انها ارسلت قوات كبيرة لكلية اومبكوا في ولاية اوريغون بعد البلاغ عن اطلاق نار، حيث أقدم شاب يبلغ من العمر 26 عاما على قتل المحاضرة (بروفيسورة) في الجامعة بطلقة بالرأس عن قرب وقتل طلابا مسيحيين آخرين.

وكان القاتل كريس هارفر-ميرسر يحمل 4 مسدسات عندما طلب من الطلاب أن يُعرّفوا انتمائهم الديني، أوقف المسيحيين وقتلهم واحدا تلو الآخر. قتل 10 اشخاص واصاب 7 بجراح.

كريس ميرسر
منفذ العملية الارهابية كريس ميرسر
صورة من MySpace

وقال والد احدى طالبات الكلية ان ابنته اخبرته قبل دخولها المستشفى ان منفذ الهجوم كانت يستهدف المسيحيين على وجه التحديد.

وقد اختبأ الكثير من الطلاب في الرواق المجاور وهم يصرخون خوفا على حياتهم، وكانت الفوضى تعم الكلية بحسب أقول الشرطة. وقال شاهد عيان انه سمع ما يقارب 35 - 40 طلقة قبل التمكن من قتل المجرم.

10 قتلى في هجوم مسلح على جامعة امريكية؛ القاتل استهدف المسيحيين
اخلاء الجرحى من الكلية
AP

ونشر مسلح من تنظيم داعش الارهابي على حسابه بموقع تويتر ان التنظيم الاسلامي يعلن مسؤوليته عن هجوم الجامعة أمس الخميس.

ولكن حتى هذه اللحظة لا يوجد دليل على انتماء منفذ الهجوم كريس ميرسر الى داعش.