بعد تهديدات داعش بالوصول إلى روما.. بابا الفاتيكان: هناك خطر بالتسلل بين اللاجئين.. ولم يقل أحد بأن روما محصنة ضد هذه التهديدات

البابا فرانسيس الاول

قال بابا الفاتيكان، فرانسيس، إن الجماعات الإرهابية مثل داعش يمكن أن تكون مختبئة بين آلاف اللاجئين المتدفقين إلى أوروبا، لافتا إلى أن روما قد تكون هدفا محتملا، وذلك في تصريح له الاثنين، يأتي بعد تهديدات متكررة للتنظيم باستهداف روما والفاتيكان.

جاء ذلك في مقابلة مع راديو ريناسينا البرتغالي، حيث قال البابا: "هناك خطر من التسلل، لم يقل أحد بأنا روما ستكون محصنة من هذا التهديد، ولكن يمكنك أخذ الاحتياطات."

وتابع قائلا: "أعلم أنه وفي الأيام الحالية فإن مسألة أمن الحدود ليست كما كانت في السابق.. الحقيقة أنه وعلى بعد 400 كيلومترا من جزيرة صقلية هناك جماعة إرهابية قاسية."

وأردف البابا قائلا: "إذا جاء اللاجئون، علينا الترحيب بهم رغم كل احتياطات السلامة."