داعش يزيل كل اثر للصلبان

قال صحفي في مدينة الموصل ان تنظيم الدولة الاسلامية الارهابي تمكن من ازالة كل الصلبان ومعالمها في كل كنائس المدينة فضلا عن قيامه بتحطيم الموجود منها في منازل المسيحيين لدى اقتحامه لها.

واضاف الصحفي،الذي اكتفى بابراز حرفي اسمه الاولين (ع.ص) لدواعي امنية، لموقع "عنكاوا كوم" ان تنظيم داعش بادر بعد اسبوعين من سيطرته على المدينة بانزال صلبان الكنائس والاديرة فضلا عن تحطيم وتدمير هذه الصلبان الموجودة داخل هذه الدور واخفاء معالمها .

وعلى سبيل المثال عمد التنظيم ارهابي داعش لاستخدام اللحام لازالة الصلبان الحديدية في دير مار كوركيس بحي العربي بينما قام ببناء اضافي لاخفاء صليب الواجهة الرئيسية لكنيسة مار افرام بحي الشرطة فيما لستخدم المعاول لتدمير صليب واجهة كنيسة الطاهرة بمحلة الشفاء كما عمد الى تحطيم الصلبان الموجودة في منازل المسيحيين لدى اقتحامه لها فظهرت اثار التدمير قرب تلك المنازل فضلا عن التمائيل المجسدة للسيدة العذراء .