وجّه مجلس الكنائس المسيحية في مصر، عبر بيان صدر عن الكاهن القبطي الأرثوذكسي بيشوي حلمي، رئيس الأمانة العامة للمجلس، دعوة إلى جميع المصريين من أجل الانضمام إلى "يوم الصلاة من أجل مصر" الذي يقام في 23 يوليو تزامناً مع الذكرى الثالثة والستين لثورة 1952 التي أدت بقيادة العسكريين محمد نجيب وجمال عبد الناصر إلى إبطال الحكم الملكي.

وذكر البيان الذي أرسل إلى وكالة فيدس أن هذه المبادرة تسلط الضوء على الرغبة في الصلاة من أجل وحدة الأمة المصرية ويراد منها أيضاً التعبير عن الامتنان على العمل الذي أنجزته القوى المسلحة دفاعاً عن البلاد وأمنها. إذاً، عند السادسة والنصف من مساء الخميس 23 يوليو، سيشارك ممثلون عن مختلف الكنائس والجماعات المسيحية في صلاة مشتركة في كنيسة رؤساء الملائكة للروم الأرثوذكس في القاهرة.