يحتوي الشرق الاوسط على الكثير من الكنائس المسيحية التي تصل جذورها الى زمن الرسل، هذه الكنائس قد تزول من ‏الوجود مع تقدم الدولة الاسلامية والجماعات السنيّة المتطرفة التي تسيطر كل يوم على المزيد من الاراضي.‏

‫كنيسة جثسيماني‬‎ في اورشليم
صورة جانبية لكنيسة جثسيماني في اورشليم وخلفها الكنيسة الروسية الارثوذكسية‬‎
بعدسة LINGA

وذكرت وكالة كريستيان بوست الامريكية ان رئيس مجلس ادراة جمعية مساعدة الكنيسة المتألمة في الولايات المتحدة ‏الامريكية، أصدر كتابا جديدا بعنوان الاضطهاد المسيحي في الشرق الاوسط، يناقش فيه التهديدات المتزايدة للمؤمنين في ‏المنطقة، وللكنائس التي قد تواجه الانقراض على يد التيارات الاسلامية المتطرفة.‏

وهذه ‏الكنائس هي:‏

‏1. كنيسة السريان الأرثوذكس

تعود جذور الكنيسة السريانة الأرثوذكسية لعهود قديمة ارتباطا بالكنيسة في أنطاكية والتي ذكرت في العهد الجديد والتي ‏اعتبرت القديس بولس أسقفها الأول. ويعد رأس الكنيسة السريانة الأرثوذكسية اليوم بطريارك مدينة أنطاكية المحمية من ‏قبل الله، ويتم انتخابه من قبل مجموعة من المطارنة، ويقيم البطريارك الحالي في مدينة دمشق. مع العلم أن للكنيسة فروعاً ‏في سوريا ولبنان والعراق وتركيا والأردن واسرائيل والامارات العربية المتحدة وفلسطين. ويصل عدد أعضاء الكنيسة ‏السريانة إلى 5 ملايين عضو حول العالم.‏

‏2.‏ كنيسة الأقباط الأرثوذكس

كلمة الأقباط معناها المصريين، وهي تعود بجذورها إلى سنة 42م، وذلك عندما  أدخل مرقس الرسول المسيحية إلى ‏مصر.  وتستمر الكنيسة القبطية الأرثوذكسية تحت قيادة البطريارك والذي يعرف بلقب الأب المقدس وبطريارك مدينة ‏إسكندرية العظيمة ومصر كلّها واثيوبيا وبنتابوليس وجميع الأماكن التي بشّر فيها مرقس الرسول.‏

‏3. بطرياركية الأرثوذكس في مدينة القدس

تسيطر اليوم الكنيسة الأرثوذكسية على العديد من الأماكن المقدسة في القدس. وقد ترأس البطريارك ثاوفيلس قيادة الكنيسة عام ‏‏2005، وهو يقيم في القدس حيث يشرف على شؤون الكنائس والتي تضم حوالي 130000 عضو.‏

‏4.‏ كنيسة الروم الكاثوليك الملكيين

لقد تكوّنت كنيسة الروم الكاثوليك الملكيين في الأصل من مجموعة من المسيحيين في الإسكندرية وأنطاكية وسوريا، ‏وقد اتفقوا مع القوانين التي نصّها مجمع خلقدونية عام 451 م. وأيضاً تعود أصول هذه الكنيسة إلى كنيسة العهد الجديد ‏في أنطاكية. يترأس قيادة هذه الكنيسة بطريارك يتم انتخابه من قبل الأساقفة، ويشرف الفاتيكان على انتخابه ويقيم ‏بطرياركها الحالي في دمشق، ويبلغ عدد أعضاء هذه الكنيسة 1.2 مليون في جميع أنحاء العالم وأغلبهم في لبنان ‏وسوريا والأردن وفلسطين واسرائيل.‏

‏5.‏ الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية ‏

انحدرت هذه الكنيسة من المسيحيين النسطوريين الذين تبعوا تعاليم البطريارك نسطوريوس التي رفضت من قبل ‏مجمع خلقدونية. ‏
اليوم هناك 18 أبرشية كلدانية في منطقة الشرق الأوسط، عشرة منهم تقع في العراق، وهنالك 500000 عضو كلداني ‏حول العالم ومعظمهم من الأشوريين.‏