ذكرت وكالة "زينيت" الكاثوليكية؛ انه بعد أن قُتِل الأب دينيس أوسوواغو في منطقة في نيجيريا في 15 آب/ أغسطس الجاري الجاري، تم اختطاف كاهن رعية القديس باتريك في البلدة نفسها، الأب فرنسيس إغبيبو، لأربعة أيام، إلى أن تدخلت الشرطة المحلية للإفراج عنه.

صورة توضيحية لا صلة لها بالخبر
 

وتابعت أنه، ومنذ بدء عام 2015، قُتِل ما يقارب الـ13 شخصًا من كهنة ورهبان وناشطين رعويين في عدة بلدان على النحو التالي: 10 كهنة، راهبان، ناشط في كاريتاس.

في أفريقيا (4): من جمهورية الكونغو الديمقراطية: الأب جان بول كاكول، الذي قُتِل في 25 شباط 2015، وفي جنوب إفريقيا: الأخت غيرترود تيانفنباشر التي قُتلت ليل 18 -19 نيسان 2015، وفي نيجيريا: الأب أونيكا، وقد قُتل في 31 أيار 2015، والأب دينيس أوسواغو في 15 آب 2015.

وفي أوروبا (3)، من إسبانيا: الأب أدولفو انريكيز، ويُقال إنه قُتل في 10 آذار 2015، والأب كارلوس مارتينيز بيريز، والذي قُتل في 16 تموز 2015، وفي إيطاليا: الأب لاندفرانكو روسي، ويقال إنه قُتل في 12 نيسان 2015.

وفي أميركا (5): من كولومبيا: الأب فرناندو ميزا لونا، قتل في 21 آذار 2015، والأب لويس ألفونسو ليون بيريرا، وقتل في 14 تموز 2015، وفي المكسيك: الأب فرنسيسكو خافيير غوتييريز، وقتل في 6 نيسان 2015، وفي فنزويلا: الأب فيليكس بينتو، الذي وُجِد مقتولا في 20 تموز 2015، بعد أن فُقد في 15 تموز، وفي البرازيل: الأخت أوديت فرنسيسكانا، وقتلت في 24 تموز 2015.

أما في آسيا (1)، وهو من سوريا، وهو صفوح المصلح، ناشط في كاريتاس، وقتل في 7 نيسان 2015.