السيسي يدعو البابا فرنسيس الى مصر

وجّه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي دعوة رسمية إلى البابا فرنسيس لإجراء زيارة إلى مصر، حسبما أعلنت وفاء أشرف محرّم باسم، سفيرة جمهورية مصر العربية لدى الكرسي الرسولي، في مقابلة نشرتها صحيفة الأهرام. في حديث مطوّل إلى الصحيفة المصرية الأكثر شهرة، أجابت السيدة وفاء باسم عن عدة أسئلة حول الدور الدولي للبابا فرنسيس ومواقف الكرسي الرسولي بشأن حالات الطوارئ في الشرق الأوسط.

في هذا السياق، أفادت الممثلة الدبلوماسية أن مكاتب الحكومة وجّهت دعوة رسمية حملت توقيع الرئيس السيسي للطلب من البابا إجراء زيارة رسمية إلى مصر. وقالت السيدة وفاء باسم أن دعوة الرئيس تضاف إلى تلك التي وجّهت إلى البابا فرنسيس من قبل البطريرك تواضروس الثاني، رأس الكنيسة القبطية الأرثوذكسية. وعن توقيت زيارة بابوية محتملة إلى مصر، قالت الممثلة الدبلوماسية المصرية أنه لم يُحدّد أي تاريخ بعد، إلا أن الزيارة لن تجرى طبعاً سنة 2015، لكنها ذكرت أن "الطرفين يتمنيان حصول الزيارة عما قريب".

المصريون الكاثوليك بدورهم يرحبون بفرح عظيم بالأنباء عن زيارة مستقبلية محتملة للبابا فرنسيس إلى مصر. فقد قال الأنبا أنطونيوس عزيز مينا، أسقف الجيزة للأقباط الكاثوليك، لوكالة فيدس: "ما من تأكيد رسمي بشأن ما تنشره الصحف، لكن الأكيد هو أن زيارة خليفة بطرس إلى مصر في هذه المرحلة التاريخية ستكون مصدر تعزية كبيرة وتشجيع لجميع المسيحيين في المنطقة".

في غضون ذلك، نقلت مصادر مصرية قبطية أن الأستاذ المحاضر في الأزهر، محمد عمارة، استقال بعد الجدل الذي أثير حول أحد منشوراته – الذي نشر مع المجلة – الذي وصف فيه المفكر المعروف تاريخ المسيحية في الشرق الأوسط بـ "الفاشل". وكانت أفكار عمارة قد أحدثت ردود فعل سلبية ضمن الجماعة القبطية، وتم سحب المنشور.