دعا تنظيم "داعش" الإرهابي أتباعه "لشن هجمات في شهر رمضان، الذي بدأ الأسبوع الماضي، على (المسيحيين)، ما أسماهم بـ(المرتدين)". وذلك في تسجيل صوتي منسوب لمتحدثه أبومحمد العدناني. 

ودعا العدناني أنصاره عبر التسجيل، الذي نُشر على شبكة الإنترنت، واستغرق أكثر من 28 دقيقة، إلى تحويل شهر رمضان إلى «شهر وبال على الكافرين»، وذكر من بينهم المسيحيين والشيعة، و"المرتدين من المسلمين". 

وقال في التسجيل: "قد يئس الصليبيون، في إشارة للدول الغربية «من إخماد الجهاد في العراق»؛ لذا قرروا بيع هذا البلد لإيران والأكراد"، وقال: "سنمضي بإذن الله في دربنا، ولن نبالي مهما تكالبت علينا الأمم". 

كما قال العدناني إن "سقوط مدينة الحديثة العراقية في قبضة مسلحي «داعش » قد يحدث في أي وقت"، متعهدا "بالعفو عن معارضي التنظيم الذين سيعلنون استسلامهم بهذه المدينة". 

وناشد أيضا المسلمين في لبنان والأردن والسعودية بالانتفاضة ضد «حكامهم الطغاة»، مشددا على "ضرورة شن مزيد من الهجمات بالعراق وسوريا وليبيا". كما خاطب العدناني الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، واعدا بتوجيه "نكسات إليه". 

ويأتي تسجيل العدناني متزامنا مع ذكرى مرور عام على إعلان «داعش» إقامة ما أسموه بـ«الخلافة» بالمناطق الواسعة التي خضعت لسيطرته بالعراق وسوريا.