امرأة مسيحية في الثمانين من عمرها، من سكان كرمليس في العراق، رفضت الامتثال لاحكام الشريعة الاسلامية، وللمسلمين من عناصر الدولة الاسلامية في مدينة الموصل، فتم اعدامها حرقا.

مسيحيون آشوريون في قبضة داعش
المسيحيون في قبضة الدولة الاسلامية
 

لينغا - جاء في تقرير عن مسيحيي الشرق الاوسط الصادر عن وكالة باس نيوز، ان عناصر الدولة الاسلامية احرقوا إمرأة مسيحية عمرها 80 عاما، احرقوها حتى الموت في قرية في جنوب شرق الموصل. السيدة المسيحية من بلدة كرمليس (او كرملش) الواقعة في سهل نينوى.

يذكر أن بلدة كرمليس تقع في سهل نينوى قضاء الحمدانية بمحافظة نينوى الى جانب العشرات من البلدات المسيحية في هذا السهل العريق، غالبية سكان كرمليس من المسيحيين اتباع الكنيسة الكلدانية مع وجود اقلية تتبع الكنيسة السريانية الكاثوليكية وبالاضافة الى اقلية من الشبك.

قال يسوع لتلاميذه: «ان اراد احد ان ياتي ورائي فلينكر نفسه ويحمل صليبه ويتبعني، فان من اراد ان يخلص نفسه يهلكها ومن يهلك نفسه من اجلي يجدها... «. (متى 16: 25 و 25)