مسيحيو باكستان يحتجون على استهدافهم من المسلمين المتطرفين

وجهت محكمة مكافحة الارهاب في مقاطعة لاهور الباكستانية، تهمة التحريض على قتل زوجين مسيحيين في مطلع تشرين أول/أكتوبر الماضي لثلاثة زعماء دينيين مسلمين.

وقد وجهت المحكمة التهم بعد تحقيقات حول القضية الاجرامية، وقد يواجه 106 أشخاص تهمة التورط في قتل الزوجين بعد انتشار ادعاءات عن قيامهما بحرق صفحات من القرآن.

وكان أكثر من 400 شخص من مسلمي باكستان قد هاجموا الزوجان الشابان البالغان من العمر 26 و 24 عاما، بعدما ان اتهمهما مسلم زورا وبدون شهود بالتجديف على القرآن.

واوقفت السلطات الباكستانية 42 شخص عقب الحادث اثار ردود فعل غاضبة وأكد رئيس الوزراء “نواز شريف”؛ عدم التسامح حيال المتورطين في القضية.

وغالبا ما يُستخدم قانون التجديف الباكستاني المثير للجدل للتنكيل بالمسيحيين.