قال متروبوليت صيدا وصور ومرجعيون المطران الياس الكفوري، إن "مستقبل المسيحيين في الشرق غامض، لا سيما المسيحيون في سوريا والعراق وليبيا، حيث إنهم مستهدفون، ووجودهم مهدد بالخطر"، وذلك على هامش مشاركته، مساء أمس، في حفل تابع لدير سيدة البلمند البطريركي في لبنان.

وأضاف، بحسب موقع "النشرة" اللبناني، أن "المسيحية تهدف أن يسيرالعالم أجمع بطريق الكرامة والمحبة والسلام، وليس بالحرب وقتل الأبرياء، والتعدي عليهم وتهجيرهم".

وطالب "كفوري" بـ"بحسم قضية انتخاب رئيس الجمهورية اللبنانية بأسرع وقت ممكن"، معتبرا أنه "لا يجوز الاستمرار بهذا الشكل، وشل عمل الحكومة والمجلس النيابي، لا سيما أن هناك إدارات تعطلت، وهذا أمر غير مقبول".

وعن المطرانين السوريين المختطفين، قال إن "هذا العمل جريمة موصوفة، ولا يمت بأية صلة لأي حق حقوق الإنسان"، معتبرا أنه "لا يحق لأي إنسان أن يضع حدا لحرية الآخر، ويسيئ إليه".