الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي

قال الرئيس عبدالفتاح السيسي، لصحيفة "إلموندو" – الأسبانية - إن مصر ليس بها أقلية مسيحية، لأن استخدام كلمة "أقلية" به نوع من التفرقة، مؤكدا أن "المسيحيون مواطنون مصريون لهم جميع الحقوق وعليهم جميع الواجبات تجاه الوطن".

وحسب صحيفة "الدستور" فقد قال الرئيس في موضوع بناء دور العبادة، إنه أمر ينظمه قانون يجري بحث مشروعه الآن لتنظيم بناء المساجد والكنائس على حد سواء.

وأكد السيسي أن "الدولة ترى أن مشروع هذا القانون ينطوي على بعد ديني مهم وهو أمر يتطلب نقاشًا برلمانيًا حتى يتسنى اعتماده بصورة نهائية".

وأوضح الرئيس أن هجرة الأقباط فيما مضى كانت بسبب "أن النظام الحاكم حينئذ كانت لديه اتجاهات متطرفة وعنيفة ولم يكن يعترف بالحوار كجسر للتفاهم، ولم يكن يتقبل الآخر بل كان يدخل في صدام مع الذين لا يشاركونه في فكره الأيديولوجي أو مع الذين لا ينتسبون إلى الإسلام"، لافتا إلى أن الجميع مسلمون ومسيحيون تضرروا من ذلك.