على هامش أعمال مؤتمر "سورية إلى إعادة البناء" الذي تنظمه جامعة دمشق تم افتتاح معرض يوثق المجازر والانتهاكات المرتكبة ضد سورية والإبادة الأرمينية ضم نحو 100 لوحة.

معرض ضوئي لصور مجازر الارمن

وتضمن المعرض ثلاثة أقسام الأول صورا ولوحات وثائقية للمجازر المرتكبة بحق الأرمن والسريان بالإضافة إلى عرض ثلاثة مشاريع من قبل كلية الهندسة المعمارية تناولت إعادة إعمار ثلاث مناطق متضررة "معلولا والقانون ودف الشوك" وكيفية إعادة تأهيل المناطق الأثرية وبناء مواقع جديدة أفكارا عن إعادة بناء سورية فكرياً وثقافياً واقتصاديا وعمرانيا.

وضم القسم الثالث صورا لبعض المدن والمناطق والمواقع والأماكن الأثرية في سورية قبل وبعد الدمار وتاريخها. وجرى خلال الافتتاح عرض مشروعين الأول بعنوان "شجرتي" وهو عبارة عن مذكرة تفاهم بين وزارة البيئة والمركز الكوري للأعمال سيتم إطلاقه في المرحلة القادمة بهدف تحفيز وحث السوريين على المحافظة على البيئة والعودة إلى الطبيعة والاهتمام بها من خلال زرع 23 مليون شجرة. كما يهدف المشروع إلى مساعدة الشباب على بناء الأسرة من خلال تأمين سكن شبابي لهم وإحداث مراكز لتأهيلهم وزيادة معارفهم والاهتمام بالمهارات اللغوية والأخذ بمقترحاتهم وافكارهم التي تسهم في إعادة بناء الوطن.

وأما المشروع الثاني فهو مقدم من كلية التربية يتناول الطفولة المشردة في سورية والأضرار النفسية التي لحقت بالمجتمع السوري وخاصة شريحة الأطفال وكيفية معالجتهم وتقديم الدعم النفسي لهم وتقديم مقترحات لإعادة بناء سورية إنسانيا ونفسياً.