مريم الطفلة العراقية ذات 10 سنوات، والتي نجت من إرهاب داعش في قراقوش، وهربت مع عائلتها الي منطقة إرابيل، وفي مقابلة مؤثرة لها مع قناة "سات 7"، شكرت مريم الله علي نجاتها وطلب الصلاه من اجل عناصر التنظيم الإرهابى، معلنة مسامحتهم علي استهداف عائلتها وتهجيرهم لهم.

واستضاف الإعلامي طوني خليفة في برنامجه "1544"، الطفلة مريم، والتي اكدت على مسامحتها للإرهابين وانها تتمنى من الله ان يغفر لهم لانه يحب الجميع حتى تنظيم داعش.