الصليب في الصين

بيجين: تم الحكم بالسجن لمدة سنة على قسيس مسيحي قام بالدفاع عن الكنائس المحلية عندما قامت السلطات الصينية بإزالة الصلبان من على الكنائس يوم الثلاثاء في مقاطعة زيجانج.

وقد تم الحكم على القس هوانج يزي في محكمة الشعب في مقاطعة بينج يانج بعد اتهامه بـ"حشد الجموع بهدف قلب النظام الاجتماعي" وقد قال محامي القس، السيد زانج كاي أنه سيستأنف حكم المحكمة.

وفي تموز الماضي، قام القسيس هوانج، قسيس كنيسة فينجو في بينج يانج بالإضافة إلى سكان محليين قاموا بالطلب من حكومة مقاطعة بينج يانج أن تفسّر سبب قيام الشرطة بضرب أكثر من 50 من أبناء الرعية عندما حاولوا إيقاف السلطات من إزالة الصليب من على كنيسة الخلاص، وهي كنيسة بروتستانتية في بينج يانج. وقد تم اعتقال السيد هوانج في شهر آب، وتم الإطاحة بالصليب عدة أيام بعد اعتقاله.

وقد جذبت المحكمة يوم الثلاثاء أكثر من 400 شخص، معظمهم من المسيحيين المحليين الذين تجمعوا خارج محكمة بينج يانج لانتظار الحكم. وقبل ساعتين من بدء المحكمة، تم تطويق المنطقة من قبل الشرطة ومنع السيارات من الحركة. 

وقد قامت حكومة زيجانج بإزالة الصلبان وتحطيم مباني الكنائس في بداية السنة الماضية، قائلين إنهم انتهكوا سياسات التنظيم. ولكن لاحقا تبيّن أن الحكومة المحلية أرادت أن تضيق الخناق على الإيمان المسيحي المتسارع في النمو. ومنذ ذلك الوقت، تم إزالة مئات الصلبان في مقاطعة زيجانج.