حرق وثائق

قالت صحيفة "ارميني هابير" نقلا عن " ديموقريط هابر" أن الحكومة التركية دفعت أكثر من مليون دولار أمريكي لحرق وثائق مصرية تخص الإبادة الجماعية الأرمنية، التي مارستها السلطات العثمانية مطلع القرن الماضي وراح ضحيتها مليون ونصف المليون شهيد أي ما يقارب ثلثي الأمة الأرمنية آنذاك.

ووفقا للمعلومات التي ذكرتها الصحيفة فقد طلبت الحكومة التركية من جماعة الأخوان المسلمين العثور على الوثائق الخاصة بالمذابح الأرمنية في الأرشيف المصري وحرقها جميعا. هذه المعلومات أكدها أيضا الشيخ نبيل نعيم، مؤسس إحدى الأحزاب المصرية أثناء اجتماع مع اعضاء الحكومة المصرية طالبا بضرورة معاقبة المذنبين على فعلتهم.

وأضاف المسؤول الحزبي بحسب صحيفة فيتو المصرية بأن بعض هذه الوثائق التي سببت كل هذا الهاجس لتركيا يمكن بموجبها إدانة الحكومة التركية في المحاكم الدولية وجرها للعقاب أيضا.

يذكر أن حريقا كبيرا كان قد نشب في وثائق مصرية ضمن "معهد مصر" يوم 17 كانون الأول/ديسمبر من العام 2011 ولم يذكر الموقع ما إن كان بين الوثائق المحروقة أيا من تلك التي تعنى بالإبادة الجماعية الأرمنية.