استغل مجهولون العاصفة الثلجية ليدخلوا كنيسة مار الياس المارونية القديمة في عميق العتيقة بالبقاع الغربي - لبنان، بواسطة الكسر والخلع عبر نافذة خلفية للكنيسة، وتركوا حفرة في ارضها الى يسار المذبح، على ما افادت المعلومات.

المدبر البطريركي العام لابرشية زحلة المارونية المطران جوزف معوض تفقد الكنيسة مساء، وافاد "النهار" في اتصال معه بان "لا مساس بالمقدسات في الكنيسة ولا سرقة، فاغراض الكنيسة موجودة". مشيرا الى انهم "كسروا البلاط وحفروا بالارض، ويبدو انهم كانوا يبحثون عن شيء ما، لا نعرفه". وعما كانوا يبحثون؟ اجاب بانه امر يبقى "في اطار التكهنات".

واضاف: "انما هناك دخول بالكسر والخلع الى الكنيسة وهذا امر مستنكر لانه مكان مقدس ويجب المحافظة عليه واحترامه ولأن القوانين تمنع الاعتداء على الاملاك".

وقد حضرت الادلة الجنائية وقامت برفع بصمات، واعقاب سجائر وجدت في المكان.