الطفلة مريم من العراق

سأل مراسل قناة سات 7 فتاة عراقية هربت مع أهلها من بيتهم في قراقوش خوفًا من ارهاب تنظيم الدولة الاسلامـية – داعـش، كيف تشعرين من ناحية الاشخاص الذين طردوكم من بيوتكم؟

لقد كان رد فعل الفتاة "مريم" التي تعيش الآن مع عائلتها في مركز تجاري غير مكتمل في مدينة اربيل شمال العراق مذهلا، أدهش كل من استمع اليها، اذ قالت: "لن أفعل لهم شيء، سأسل الله ان يُسامحهم"

وعندما سألها هل تغفرين لهم؟ أجابت "نعم" وأكدت انها تحب مدرستها في قراقوش وبأنها كانت الأولى دائمًا.

وقالت مريم: "لقد كان لدينا بيتا وكنا متونّسين أما هنا فلا، لكن الحمد لله لانه سترنا، الله يحبنا ولم يسمح لداعش ان يقتلنا"