والدة احد الشهداء المصريين في ليبيا

قالت والدة الشهيد كيرلس بشرى، أحد ضحايا المسيحيين المصريين الـ 20 الذين ذبحهم تنظيم داعش في ليبيا، انها ليست حزينة بل سعيدة لان ابنها شهيدا للمسيح، وقالت: "أدعو الله ان يملأ قلوب عناصر داعش بالايمان.

وأكدت لمراسل ام.سي.ان انها ليست حزينة ولا تريد احد ان يعزيها، بل هي التي تُعزي الآباء والأمهات الذين تألموا لمشهد استشهاد ابنهم وزملائهم. وتابعت: "انا اثق انا دماء شهداء القرية ستملأ السماء نورا لتمسكهم بايمانهم".

وبعد الانتهاء من صلاة الثالث على ارواح الشهداء في كنيسة القديس مار مرقس في قرية العور التابعة لمركز سمالوط شمال محافظة المنيا بصعيد مصر، هتف اهالي القرية: "داعش داعش يا خسيس... دم الشهداء مش رخيص"، "داعش داعش يا جبان... الأقباط في كل مكان"، "بالروح بالدم نفديك يا صليب".

وقرر اللواء صلاح زيادة، محافظ المنيا،  تغيير اسم قرية العور الى قرية الشهداء تخليدا لذكرى ضحايا مذبحة ليبيا التي راح ضحيتها 20 مسيحي من اقباط مصر.