انتقل فريق من خبراء المفرقعات بالقاهرة ورجال الحماية المدنية إلى محيط كنيسة السيدة العذراء بالزيتون، بعد عثور الأمن الإداري للكنيسة، على جسم غريب تبين فيما بعد انه عبوة ناسفة.

وعلى الفور قامت الاجهزة الأمنية بعمل كردون أمني في محيط الكنيسة، بينما قام خبراء المفرقعات، بتوجيه "روبوت" فحص المفرقعات نحو الجسم الغريب لفحصه، حيث تبين انها عبوة ناسفة جاهزة للتفجير عن بعد، مما دفع رجال المفرقعات لتفجيرها بعد تحصينها.

وقام خبراء المفرقعات بفحص محيط الكنيسة من شارع طومانباي والمتقاطع مع شارع سنان باشا، وذلك للكشف عن اي اجسام غريبة مشتبه بها.