الحرس السويسري في الفاتيكان

أعلن رئيس أمن الفاتيكان، دومينيكو جياني، ان عناصر الأمن المسؤولين عن حماية الفاتيكان جاهزين ومستعدين لأي هجوم قد يحدث من طرف الدولة الاسلامية. وأشار الى ان التهديد موجود ولا يمكن غض الطرف عن تهديدات الارهابيين.

وقال جياني لوكالة رويترز، ان التهديدات قائمة وقد اعلنها عناصر الدولة الاسلامية بتهديدهم لروما في الـفيديو المصور لذبح المصريين في ليبيا، ولكن الى الآن لم يتم لمس اي مخطط للاعتداء على البابا او على دولة الفاتيكان.

وكان تنظيم الدولة الاسلامية قد نشر فيديو مُركّب لساحة القديس بطرس في الفاتيكان وعليها يرفرف العلم الأسود وعليه ختم رسول الاسلام.

وأكد جياني جهوزية الجيش السويسري الذي يحمي الفاتيكان وبابا الكاثوليك، بالاضافة الى استعداد الشرطة الايطالية لحماية المنطقة الخارجية.

وذكر موقع زينيت الكاثوليكي ان الشرطة الايطالية اضافت 4800 عنصرا من قواتها في الشوراع بعد العمليات الارهابية في فرنسا.

واختتم جياني قوله: "لا يمكننا ان ننسى أن البابا ندد بأعمال الدولة الاسلامية، وطالب المجتمع الدولي يوم الأحد بوقف هذه الوحشية بشكل كامل".