نغمة عابديني

استجاب الرئيس باراك أوباما لطلب نغمة بأن تلتقي به يوم 21 كانون ثاني/يناير إذ جلس الرئيس مع نغمة وأولادها الإثنين في اجتماع مغلق قبل إلقاءه خطاب على حضور واسع في جامعة بويز ستات في ولاية ايداهو. وكانت مدّة اللقاء 10 دقائق تحدّثوا من خلالها حول وضع سعيد وقد أطلقت أسرة سعيد مناشدة لإطلاق سراحه.

هذا وقد عبّرت نغمة عن امتنانها وشكرها للرئيس الذي خصّص لهم وقتًا للاجتماع به، وصرّح بأنّ إطلاق سراح زوجها هو أولوية قصوى. وبحسب قولها فإنّ الرئيس كان مفعمًا بالتركيز واللطف مبديًا اهتمامًا بها وبأسرتها. "أنا أعلم أن هذا الاجتماع لم يكن ليحصل من غير صلوات العديد من الأشخاص من حول البلاد والعالم".

وقد كرر الرئيس رغبته بالقيام بكل ما بوسعه لإرجاع سعيد إلى بيته وقد أعطى ذلك بصيصًا متجددا من الأمل لنغمة وأولادها.

وقد طلب ابن سعيد الذي يبلغ من العمر ستة سنوات من الرئيس أن يُرجع أبيه إلى المنزل بحلول عيد ميلاده في 17 آذار، وردّ الرئيس قائلاً إنه سيسعى لذلك.

هذا وقد سجن القس سعيد عابديني الأمريكي-من أصل أيراني- عام 2012 لغاية هذه اللحظة عندما كان في زيارة لإيران لبناء دار أيتام، وقد حكم عليه بالسجن لمدّة 8 سنوات.