أشار الرئيس التركي في مقابلة له حول المذبحة التي ارتكبتها الامبراطورية العثمانية خلال الحرب العالمية الثانية، ان بلاده ستتخذ الخطوات اللازمة اذا اظهرت نتائج التحاليل قيامها بارتكاب المذبحة.

مراسيم ذكرى ابادة الارمن على يد العثمانيين في  العاصمة الارمينة
مراسيم ذكرى ابادة الارمن في العاصمة الارمنية
تصوي اي.بي.

قال الرئيس التركي، رجب طيب اردوغان، لوكالة فرانس برس، ان تركيا مستعدة لدفع الثمن اذا وُجدت مُذنبة في المذبحة الأرمنية. 

واشار في لقاء بث مباشرة على القناة المحلية الفرنسية TRT ان تركيا ستتخذ الخطوات اللازمة اذا اثبت المؤرخون ارتكابها لجرائم الابادة الجماعية، التي راح ضحيتها اكثر من مليون أرمني. وقال اردوغان "اذا كشفت النتائج اننا قمنا بالابادة، واذا كان هنا ثمن علينا دفعه، عندها سنحلل النتائج ونتخذ الخطوات المطلوبة".

ويعتبر البيان الذي ادلى به الرئيس التركي فريد من نوعه، لان تركيا نكرت بقوة الابادة الارمنية لسنوات طويلة.

وتابع اردوغان "هذا مستحيل، لسنا مضطرين للاعتراف بالابادة الجماعية بناءً على أوامر"، وتابع: "على المؤرخين بحث الابادة الجماعية معتمدين على الوثائق والمحفوظات وليس على اساس سياسي".

وأكد اردوغان ان تركيا درست ملايين الوثائق التي في حوزتها، وتساءل ان كان في حوزة ارمينيا وثائق تثبت قيام العثمانيين بالمذبحة، وعندها يمكن ان يناقشوا الموضوع كسياسيين."