مسلم ليبي

الحرب بين الحكومة المركزية مع قوات داعش والاخوان المسلمين في ليبيا مستمرة، شيوخ المسلمين وفتواتهم تشجع المسحلين وتوهمهم بالنصر في معركة يخسر فيها الشعب الليبي الذي عانى لسنين طويلة من ظلم الحكومة السابقة.

وعلى خطى الحركات الاسلامية التي تستمد قوتها من الايات القرانية، كداعش وبوكو حرام وغيرهم، يستهدف المسلمون في ليبيا ايضا المسيحيين، وبشكل خاص المصريين من تركوا بيوتهم وتغربوا في الدولة التي اعتبروها شقيقة للسعي وراء لقمة العيش.

وفي استهداف جديد للمسيحيين المصريين الاقباط، أقدم مسلحون اليوم الخميس على اختطاف عامل مصري مسيحي يعمل في احد المطاعم في مدينة سرت.

وفي تصريح لوكالة انباء الشرق الأوسط، قال مصدر أمني بالمدينة ان مسلحين خطفوا عامل مصري من مكان عمله في احد المطاعم في المدينة واصطحبوه الى جهة غير معلومة ويدعى سمير صبري مسعود، 26 سنة، من مدينة سيدي سالم من محافظة كفر الشيخ.

وكان موقع لينغا قد نشر في الاسابيع الاخيرة عن خطف 20 مسيحي من مواطني مصر الاقباط في مدينة سرت التي تبعد حوالي 500 كم عن العاصمة طرابلس.

ويقد عدد المصريين العاملين في ليبيا بحوالي 2 مليون شخص.