قال رأس الكنيسة الأورثوذكسية الروسية البطريرك كيريل، الأحد، إن رسوم الكرتون التي نشرتها صحيفة شارلي إيبدو الفرنسية الساخرة وتجسد نبي المسلمين محمد هي "طفولية" مقارنة بالإهانات التي وجهتها المجلة للمسيحيين.

واعتادت صحيفة شارلي إيبدو انتقاد المسلمين والمسيحيين وغيرهم برسوم الكرتون غير المراعية للحساسيات الدينية.

وقتل مسلحان 12 شخصا في مبنى مكاتب الصحيفة الأسبوعية هذا الشهر في باريس انتقاما وفق زعمهم للإساءة لنبيهم محمد الذي صورته الصحيفة في عدد من رسومها الكرتونية.

وقال كيريل الذي تربطه علاقة قوية بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين في عظته إنه يعارض الإرهاب وإهانة المشاعر الدينية على حد سواء.

وأضاف في أحد مقاطع عظته التي بثها تلفزيون روسيا 24 الرسمي أن "الرسوم التي تمثل نبي الاسلام محمد طفولية مقارنة بما تسمح به هذه الصحيفة لنفسها في السخرية من مشاعر المسيحيين."

وقال "اليوم عندما نقول "لا" للإرهاب والقتل والعنف علينا أن نقول "لا" أيضا للحملة غير المبررة التي يشنها مجموعة من الأشخاص استهزاء بالمشاعر الدينية."

ولم ينضم بوتين - الذى يخوض نزاعا سياسيا مع الحكومات الغربية بسبب أوكرانيا - إلى عشرات الرؤساء وكبار المسؤولين في العالم الذين قادوا تظاهرة من أكثر مليون شخص في باريس دعما لشارلي إيبدو وحق التعبير عن الرأي.