بوكو حرام تقتل المسيحيين في نيجيريا

قال اسقف بلدة مايدو غوري النيجيرية، اوليفر داشه دوم، ان المتطرفين المسلمين من جماعة بوكو حرام الارهابية دمرت اكثر من 50 كنيسة في شمال نيجيريا على مدى 5 سنوات، وان المناطق التي سيطرت عليها خلت من المسيحيين بالتمام، بعد قتل 1000 مسيحي رفضوا التخلي عن ايمانهم في يسوع المسيح والعبور الى الاسلام، وهرب اكثر من نصف المسيحيين في ابرشيته الى مخيمات بعد تعرضهم للتهديد والقتل اذا لم يعبروا الى الاسلام.


وعبّر الاسقف النيجيري عن شكره لعون الكنيسة المتألمة التي ساعدت النيجيرين المتألمين عن طريق منح مالية، 45 الف يورو، وصلت الى مشردي أبرشيته، و37 الف يورو كرواتب لكهنة ابرشية مايدو غوري الذين التجأوا الى ابرشية يولا القريبة في شرق نيجيريا.

وطالب الكاهن الدول الغربية لارسال قوات عسكرية لاحتواء جماعة بوكو حرام المتطرفة التي اعلنت وفائها للدولة الاسلامية برئاسة أبو بكر البغدادي والتي تستقدم مقاتلين مسلمين من بلدان شمال افريقيا كالنيجر والكاميرون وتشاد وليبيا، محذرا انتقال ارهاب الجماعة الى دول مجاورة.