أعلن محافظ كركوك نجم الدين كريم الكردي، يوم 25 ديسمبر/ كانون الأول عطلة رسمية، تعبيراً عن تضامن المؤسسات والمجتمع بأسره مع المسيحيين، في عيد ميلاد الرب.

في ذلك اليوم جميع المؤسسات العامة للمحافظة، بما في ذلك المدارس - بحسب البيان الصادر عن مكتب المحافظ والذي أرسل إلى وكالة فيدس - سوف يكون يوم راحة. تم الإعلان عن القرار أمس، يوم الأحد 14 ديسمبر/ كانون الأول اثناء زيارة البطريرك الكلداني لويس رافائيل الأول للمحافظ نجم الدين، ورافقه وفد ضم الأسقف يوسف توما ميركيس رئيس اساقفة الكلدان في كركوك.

خلال حديثهما، تبادل البطريرك والمحافظ الأفكار والاعتبارات حول المرحلة السياسية المضطربة التي تمر بها البلاد، مع التركيز على مشاكل الأمن وخاصة في حالة الطوارئ للاجئين، والاستفزاز من قبل فتح الموصل وسهل نينوى باسم جهاديي الدولة الإسلامية. وخلال اللقاء أشاد المحافظ نجم الدين بالجهود التي بذلها البطريرك لويس روفائيل الأول والكنيسة الكلدانية في محاولة الحفاظ وتعزيز التعايش بينا لمكونات العرقية والدينية المختلفة في البلد.