وقفت السلطات الأمنية الإيرانية أمام المسيحيين في العاصمة طهران، ومنعتهم من إقامة الاحتفالات بالكنائس، بمناسبة عيد رأس السنة الميلادية الجديدة، وذلك بحسب ما أفاد موقع "محبت نيوز" المعني بشؤون المسيحيين في إيران.

وقال الموقع إن "قوات الأمن داهمت منزل قس في غرب العاصمة طهران، وقامت باعتقاله بعد استعداده لإقامة الاحتفال برأس السنة في أحد الكنائس".

وأضاف الموقع أن "القوات الأمنية قامت بتفتيش نحو 15 مسيحيا داخل منزل القس، عند مداهمة منزله، وقامت بعزل الرجال عن النساء، وتفتيش هواتفهم ومصادرتها".

ووفقا للمعلومات، فإنَّ الكنيسة الأرمينية هي أكبر الطوائف المسيحية في إيران، إذ يتراوح عدد الأرمن الإيرانيين اليوم بين 130 ألفا و150 ألفا، موزعين على نحو متفاوت جغرافيا على ثلاث أبرشيات، هي أصفهان وأذربيجان، وطهران التي تضم نحو ثمانين ألفا من الأرمن الأرثوذكس، الذين يشكلون الأكثرية الساحقة من المسيحيين في العاصمة.