عائلة مسيحية منهارة بعد اغتصاب رجل مسلم لطفلتهم ابنة 12 سنة
صورة من الارشيف: عائلة مسيحية اخرى منهارة بعد اغتصاب رجل باكستاني مسلم لطفلتهم ابنة 12 سنة
 

عائلة مسيحية لابنتين مراهقتين تعرضتا لاغتصاب جماعي من اربع رجال مسلمين تحت تهديد السلاح في اقليم البنجاب، تقول انها تلقت تهديدات من اصحاب نفوذ في القرية وتم تحذير افرادها بعدم توجيه اتهامات ضد المعتدين.

وقال والد الضحيتين، الياس مسيح، ان ابنتيه سيهريش 16 سنة و فارزانا 14 سنة، توجهتا الى الحمام خارج البيت (لا يوجد حمام في البيت) في قرية جارانوالا خلال منتصف الليل في الثالث من كانون الاول/ديسمبر الحالي، ولم يعودا. العائلة قلقت بشدة على بناتها وقدمت شكوى بفقدانهما للشرطة المحلية التي اطلقت بدورها عملية البحث للعثور عليهن.

وقد تم العثور على البنتين بعد ظهر اليوم التالي وهن فاقدات للوعي على جانب الطريق على بُعد عدة اميال من القرية. وقد تم نقل الفتاتين الى المستشفى لتلقي العلاج، واخبرتا الشرطة لاحقا ان احد المالكين المعروفين ويدعى محمد شاباز وثلاثة رجال آخرين شركاء له، خطفوهن تحت تهديد السلاح واقتادوهن الى مكان بعيد وقاموا باغتصابهن.

القس رزاق الذي علم بالتفاصيل من الفتاتين وحاول تنظيم تمثيل قانوني للعائلة الفقيرة، قال لوكالة مركز الاخبار العالمية، ان الرجال هددوا الفتيات باطلاق النار اذا لم يذهبوا معهم. وقال القس المحلي رزاق ابه بمجرد وصولهم الى موقع مهجور اعتدى الرجال عليهن واغتصبوهن عدة مرات.

ووفقا لتقرير صادر عن هيئة مناصرة للمسيحيين المضطهدين ان العائلة تؤكد تعرضها للتهديدات بسبب التُهم الملحة، وبأن الشرطة المحلية تحاول عرقة الادلة الطبية. وتعهدت الهيئة بتوفير المساعدات الطبية والقانونية التي تحتاجها الفتيات.

وقال القس رزاق ان المعتدين المسلمين كانوا قد اتهموا بالاغتصاب من قبل عائلة مسيحية اخرى في القرية، وقد توصلوا الى تسوية بعد تعرض العائلة المسيحية لضغوطات شديدة من قبل المنفذين مما ادى الى اسقاط الدعوى. ويخشى القس رزاق ان تتعرض العائلة لنفس الضغوطات لتنتهي بتسوية خارج قاعة المحكمة.

وتخشى الفتاتين الخروج من المنزل لاستخدام الحمام بعد الحادث المؤلم، وبدلا من ذلك تستخدمن الدلاء داخل المنزل، ولحل الاشكال جمعت الرابطة الانجيلية الباكستانية التبرعات لتثبيت حمام داخل منزل الفتيات.

وتشهد التقارير ارتفاعا حادًا في نسبة اعتداء الرجال المسلمين على الفتيات المسيحيات في باكستان.